الأربعاء. فبراير 26th, 2020

عالم مصري يستخدم النانومترية للكشف عن الأورام السرطانية

عالم مصري يستخدم النانومترية للكشف عن الأورام السرطانية

     يطوّر الدكتور حسن عزازي طرائق جديدة للكشف عن المؤشرات البيولوجية للأمراض الفيروسية والبكتيرية والأورام السرطانية، مستخدماً الجزيئات النانومترية، لتوفير اختبارات طبية سريعة منخفضة التكلفة.

     ويشغل عزازي منصب أستاذ دائم في قسم الكيمياء في كلية العلوم والهندسة في الجامعة الأميركية في القاهرة، ويعمل وفريقه البحثي على استخدام تقنية الجزيئات النانومترية، للكشف عن الإصابة ببعض الأمراض، مثل مرض السل ومرض الالتهاب الكبدي الوبائي (سي)، أو الأورام السرطانية مثل سرطاني الثدي والمثانة.

     وقال عزازي في حوار خاص لمرصد المستقبل، إن «أحد تطبيقاتنا في هذا المجال يعتمد على استخدام جزيئات الذهب النانومترية، للكشف عن الحمض النووي الريبي لفيروس الالتهاب الكبدي الوبائي (سي)، في خطوة واحدة بدلاً من خطوتين، دون الحاجة إلى مضاعفة مادة الفيروس الوراثية».

     ويختلف الاختبار المطور عن الاختبارات الحالية، التي تستخدم تفاعل البولميراز المتسلسل لمضاعفة مادة الفيروس الوراثية، ما يسرع الحصول على نتائج الاختبار، إذ تتمتع جزيئات الذهب النانومترية، التي يصل قطرها إلى نحو 15 نانومتر، خصائص لونية فريدة جداً، تعرف باسم رنين البلازمون السطحي.

     وأضاف عزازي «عندما تنتشر جزيئات الذهب النانومترية في المحلول، فإنها تعكس الضوء، وتظهر باللون الأحمر، أما إن تجمعت مع بعضها بعضاً، فستبدو باللون الأزرق، لذا اعتمدت التقنية المطورة على خاصية تغير لون جزيئات الذهب في المحلول».

     وكشف عزازي عن خطوات الاختبار قائلاً «تؤخذ عينة من دم المريض، تخضع لعملية طرد مركزي لفصل مصل الدم، واستخراج الحمض النووي الريبي للفيروس، ثم يضاف إليه شريط قصير من النوكليوتيدات المتتابعة والمكملة له، ليضاف إليها بعد ذلك المحلول المحتوي على جزيئات الذهب النانومترية».

     فإذا كان الشخص غير مصاب بالفيروس، فإن شريط النوكليوتيدات القصير سيلتصق بجزيئات الذهب النانومترية، وسيظهر المحلول باللون الأحمر، أما في حال وجود الحمض النووي الريبي للفيروس، فسيرتبط معه شريط النوكليوتيدات تاركاً جزيئات الذهب لتتجمع مع بعضها بعضاً، ويتحول لون المحلول من الأحمر إلى الأزرق، وهذا دليل على الإصابة بالمرض.

     وأوضح عزازي في حواره للمرصد «نبعت فكرة تقنية جزيئات الذهب النانومترية من تصدر مصر قائمة الدول التي تعاني معدلات عالية من الإصابة بفيروس الالتهاب الكبدي الوبائي سي، وعلى الرغم من توافر أدوية فعالة ورخيصة لعلاج المرضى، إلا أن اختبارات الكشف عن الحمض النووي الريبي للفيروس مرتفعة التكلفة، ودعانا هذا إلى تطوير طرائق جديدة منخفضة التكلفة، وفي متناول الجميع تساعدنا على تشخيص الإصابة بالمرض».

     سجل عزازي براءة اختراع عن تقنية جزيئات الذهب النانومترية في مكتب الولايات المتحدة لبراءات الاختراع والعلامات التجارية، ولم يصدر الابتكار في الأسواق إلى الآن، وحصد عنه العديد من الجوائز.

     يعمل عزازي أيضاً على تطوير اختبارات تشخيصية باستخدام جزيئات الحديد المغناطيسية النانومترية، لفصل الأحماض النووية لمجموعة كبيرة من الأهداف، تشمل الفيروسات والبكتيريا والأدلة الجينية على الإصابة ببعض الأورام من الدم. وأسهم عزازي في تأسيس شركة دي-كيميا للتحاليل المتطورة، بدعم من الجامعة الأميركية في القاهرة، وهي أول شركة مصرية أنشأتها الجامعة، وتركز على تطوير طرائق مبتكرة وفعالة لتشخيص أمراض متعددة.

     حصل الدكتور حسن عزازي، أستاذ الكيمياء بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، على جائزة المبتكر العالمي التي تمنحها جامعة تكساس كريستيان Texas Christian University (TCU) سنويًا تقديرًا للأشخاص الذين يجرون أبحاث مبتكرة في مجال يكون له أثر مهم في المجتمع. يتلقى المبتكرون منحة قدرها 25، 000 دولار أمريكي للمساهمة في إحداث تقدم في مجالهم بوطنهم الأم، كما تتم دعوتهم لحرم جامعة تكساس كريستسان للمشاركة في الأبحاث الدراسية المشتركة ومتعددة التخصصات.

     جدير بالذكر أن جائزة المبتكر العالمي يتم منحها كل عام لشخص من مناطق مختلفة بالعالم، حيث ركزت الجائزة على منطقتي الشرق الأوسط وآسيا هذا العام، يقول عزازي، “أمضيت أسبوعًا في جامعة تكساس، وألقيت بعض المحاضرات حول تاريخ الابتكارات بمنطقة الشرق الأوسط. مما لا شك فيه أن حشد عدد من المبتكرين من جميع أنحاء العالم، وتقديم مثل هذا الانفتاح العالمي للطلاب وأعضاء هيئة التدريس، إضافة إلى عقد الجلسات وحلقات النقاش لشحذ الأفكار، يضفي على العمل التقليدي بعدًا جديدًا من خلال مشاركة الأفكار حول كيفية الانتقال للمستوى التالي من العمل”.

     تعتبر هذه الجائزة أيضًا حافزًا للتعاون المستقبلي من خلال خلق علاقات طويلة الأمد مع مبتكرين عالميين آخرين وجامعاتهم. يؤكد عزازي “وبالطبع، تعتبر هذه الجائزة هي الخطوة الأولى نحو خلق علاقة وثيقة مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة.”

      حصل عزازي، رئيس مجموعة “التشخيص والعلاج المبتكر” البحثية التابعة لمركز يوسف جميل لأبحاث العلوم والتكنولوجيا بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، والتي حصلت على تسعة براءات اختراع خلال الأربعة أعوام الماضية، على جائزة المبتكر العالمي تقديرًا لجملة أعماله والتي تتضمن المشاركة في تأسيس شركة “دي- كيميا” للتحاليل المتطورة (D-Kimia)، أول شركة صناعية تكنولوجية مصرية تخرج من عباءة الجامعة، والتي تقدم طرقًا جديدة ذات تكلفة قليلة وفعالة لفحص وتشخيص أمراض متعددة، حيث تركز أوليًا على تشخيص الالتهاب الكبدي الوبائي “سي” إضافة إلى إجراء مجموعة أخرى من الاختبارات التي تحدد بروتينات المؤشرات الحيوية الخاصة بالعدوى أو بالأمراض، وفضلًا عن تسويق وتوزيع هذا المنتج الجديد عالميًا، تسعى الشركة أيضًا لتطوير برنامج التشخيص لتحديد بصمة الحمض النووي لمجموعة متعددة من الفيروسات والأمراض الجينية منها الالتهاب الرئوي، والملاريا، وسرطان الثدي، وسرطان المثانة. يذكر عزازي أن الاختبارات الجديدة ستساهم في دعم الجهود القومية للسيطرة على الأمراض الرئيسية في مصر مثل الالتهاب الكبدي الوبائي “سي” والسرطان، وسيُمكن مصر من المنافسة في السوق العالمي للتشخيص المعملي.

نبذه عن د حسن عزازي 

   … تخرج د حسن عزازي من كليه العلوم جامعه الاسكندريه
حصل علي دبلوم الدراسات العليا في الكيمياء الحيويه

(كيمياء حيوية اكلينيكة)
حصل علي الماجستير و الدكتوراه في الكيمياءالحيويه الاكلنيكية من جامعه تيكساس بالولايات المتحدة الامريكية
عمل استاذ الكيمياء الحيويه الاكلنيكية و التحاليل الطبية بكليه الطب في قسم الباثولوجي في جامعه ميريلاند بامريكا
حصل علي البورد الامريكي للتحاليل الطبية في الكيمياء الاكلنيكية والتشخيص الجزيئي للامراض و د عزازي هو زميل الجمعيه الامريكيه للكيمياء الاكلنيكيه
وزميل الجمعيه الامريكيه للباثولوجيا الاكلينيكيه
حاصل علي جائزه الجمعيه الامريكية للباثولوجيا الاكلينيكية
حاصل علي جائزه الجمعيه الانجليزية للكيمياء الاكلنيكية
ناشر في اهم الدوريات العلمية مثل الدوريه الاوربيه للطب المعملي
و محاضر دولي في الكيمياء الاكلينيكيه والتحاليل الطبيه وحاضر في العديد من المؤتمرات الدوليه في الولايات المتحده الامريكيه وكندا وانجلترا وايطاليا وجنوب افريقيا والمملكه العربيه السعوديه

د عزازي صاحب اول برنامج تاهيلي لاخصائي التحاليل الطبية
فهو مؤسس ومدير أول برنامج تدريبي للتكنولوجيا الطبية المعترف بها من قبل الجمعية الأمريكية لعلم الأمراض السريرية. وقد أشرف على رسائل العديد من طلاب الماجستير والدكتوراة

د عزازي قد نشر اكتر من 120 مقال وكتاب وابحاث في المجلات العلمية الدولية

د عزازي له اهتمامات بحثيه تنصب في التحاليل الطبية
مثل تشخيص احتشاء عضله القلب وامراض القلب عن طريق طرق كيمياء حيوية ومثل الكيمياء العصيبه والتشخيص الجزيئي للامراض

د عزازي مؤسس ورئيس مجموعة “التشخيص والعلاج المبتكر” التابعة لمركز يوسف جميل لأبحاث العلوم والتكنولوجيا بالجامعة الأمريكية بالقاهرة

وحاليا د عزازي هو رئيس قسم الكيمياء بكلية العلوم في الجامعه الامريكية بالقاهره

ومؤخرا اكتشف الدكتور حسن عزازي طريقه جديده للتشخيص الطبي المعملي لفيرس سي
ومؤخرا فاز د عزازى بجائزة التفوق فى العلوم والتكنولوجيا

والجدير بالذكر ان الاتحاد الامريكي للكيمياء الاكلينيكية والتحاليل الطبية اعلن عن انه سيناقش طريقه د حسن عزازي الجديده في التشخيص الطبي المعملي لفيرس سي 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *