الأربعاء. فبراير 26th, 2020

الصحة: مصر خالية من الإصابة بفيروس كورونا

الصحة: مصر خالية من الإصابة بفيروس كورونا

 

كتبت: داليا المنياوي

وزيرة الصحة: لم يتم رصد أي حالات مشتبه إصابتها بفيروس كورونا بجميع محافظات الجمهورية

وزيرة الصحة تتابع الحالة الصحية للعائدين المصريين من مدينة ووهان الصينية

    أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عدم رصد أي حالات مشتبه فيها أو مصابة بفيروس الكورونا المستجد ncov بجميع محافظات الجمهورية، أو المصريين العائدين من مدينة ووهان الصينية.

    وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن وزيرة الصحة تتابع بشكل مستمر الوضع الصحي للعائدين للمصريين من مدينة ووهان الصينية منذ يوم 3 فبراير2020 المتواجدين بالحجر الصحي في محافظة مطروح، وذلك من خلال ” الفيديوكونفرانس” والتقارير الدورية

    وأشار “مجاهد” إلى أنه يتم متابعة جميع المتواجدين داخل الحجر الصحي وقياس درجات الحرارة ومتابعة أي أعراض مرضية كل ٨ ساعات من قبل الفريق الطبي المشرف، موضحاً أنه تم سحب ٦١٦ عينة روتينية حتى الآن لجميع العائدين.

    وكشف ” مجاهد” أن الدكتور أحمد السبكي، مساعد الوزيرة لشئون الرقابة والمتابعة، والدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي متواجدين على رأس الفريق الطبي بالحجر الصحي للتاكد والاطمئنان على تقديم أفضل خدمة طبية للعائدين من الصين.

    وقال “مجاهد” إن عدد المترددين على العيادات الطبية بالحجر الصحي وصل إلى ٣٦٢ حالة، من بينهم 7 حوامل، و2 يعانون من أمراض قلب، و7 حالات مرضي سكر، وحالتين التهاب كبدي “B” ، وجميعهم يتلقون الخدمة الطبية اللازمة، مشيرًا إلى أنه تم نقل 12 حالة إلى مستشفى النجيلة “الإخلاء” لتلقي الرعاية الطبية اللازمة لهم، حيث تنوعت الحالات مابين جروح، والتهاب بالحلق، واشتباه بجلطة بالساق، وأمراض جلدية، وخرجت جميع الحالات من المستشفى وعادت إلى مقرها بالحجر الصحي.

    ولفت “مجاهد” إلى أنه تم إنشاء قاعدة بيانات إلكترونية لتسجيل كافة البيانات المرتبطة بالمسح الصحي والمتابعة اليومية لهم وقياس درجة حرارتهم، ومتابعة الوافدين الذين يعانون من أمراض مزمنة، موضحًا أنه يتم سحب العينات المعملية اللازمة للفحص الروتيني وارسالها للمعامل المركزية بالوزارة، بالإضافة إلى التسجيل الطبي للمترددين على العيادات الخارجية، وتسجيل العينات المطلوبة ونتائج العينات بسجلات المعمل.

    وأكد “مجاهد” إلى أنه تم تدريب القوى البشرية على إجراءات مكافحة العدوى في حالة نقل اى حالات قد يشتبه بها الي مستشفي الاخلاء، وتشمل التزام الحالة المشتبه بها بارتداء الواقيات وتنظيف الأيدي بالكحول، بالإضافة إلى التأكيد على التزام المسعفين بارتداء الواقيات الطبية أثناء نقل الحالة، وخلعها بطريقة آمنة بعد الانتهاء من مهامهم، وتشغيل التطهير الذاتي لعربة الإسعاف بعد نزول المريض للمستشفى، مضيفًا أنه تم التأكيد على أفراد الفريق الصحي الخاص باستقبال الحالات بالمستشفى باتباع إجراءات مكافحة العدوى تحت إشراف فريق مكافحة العدوى، وتنظيف وتطهير الغرفة بعد خروج المريض منها، كما تم عقد ١٢ ندوة توعوية لجميع النزلاء و٣٠ ندوة لمقدمي الخدمة الطبية.

    وتابع “مجاهد” أنه تم إجراء المسح الطبي الأولي بسجلات العيادة الخارجية للعائدين، والمتعاملين معهم أثناء نقل 369 مواطنًا من المطار شملوا المصريين القادمين من الصين، والطاقم الطبي المرافق، وطاقم الطائرة، وطاقم الحجر الصحي المسئول عن تطهير الطائرة وشنط الركاب، وطاقم الوقائي بالحجر الصحي المسئول عن المسح الحراري للوافدين، مشيرًا إلى أنه تم فتح ملف تسجيل طبي لجميع العائدين والمتعاملين معهم أثناء عملية الإجلاء من المطار، كما تم إجراء تحليل PCR، وجاءت النتائج سلبية لجميع العائدين من الصين.

    وأكد أن وزيرة الصحة والسكان تتابع انعقاد غرفة إدراة الأزمات والتي تعمل على مدار الـ24 ساعة وتضم ممثلين من كافة الوزارات والجهات المعنية، بديوان عام الوزارة، لمتابعة خطة الوزارة الوقائية بالمنافذ والموانئ وجميع مدريات الصحة بالجمهورية، مشيرًا إلى أن الوزيرة تتلقى تقريرًا من الغرفة كل ساعة لمتابعة الموقف.

    أشار مجاهد إلى أن وزارة الصحة والسكان تواصل رفع درجات الاستعداد القصوى في جميع المنافذ والمطارات على مستوى الجمهورية ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، مؤكدًا اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لمنع تسلل الفيروس داخل البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *