الأربعاء. فبراير 26th, 2020

ممارسة الرياضة تحمي من الهلوسة

التمارين المكثفة تحمي كبار السن من الخرف

كتبت: أمنية عبدالله

كشفت دراسة كندية أن التمرين بأقصى جهد ممكن للجسم يقلل خطر الإصابة بأمراض المخ، خصوصاً بين كبار السن.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن جامعة “ماكماستر” الكندية أن الأوان لم يفت بعد للمواظبة على التمرينات الرياضية القادرة على حماية ذاكرتنا.

الدراسة تنصح بعدم الاستسلام للخمول البدني

وذكرت الدراسة أن عدد كبار السن فاق للمرة الأولى في تاريخ البشرية عدد الشباب، ما خلق تحديات صحية فريدة من نوعها خصوصاً الخرف.

ونصحت بضرورة عدم الاستسلام للخمول البدني، الذي يسهم في خطر الإصابة بالخرف بقدر الخطر الذي تشكله الحالات الوراثية.

وأخضعت الدراسة 1600 من كبار السن لبرنامج رياضي وخلال 12 أسبوعاً فقط تحسَّنت ذكرياتهم، لكن هذا حدث فقط لأولئك الذين التزموا بتمرينات عالية الكثافة، ما يثبت أن الفوائد التي عادت على ذاكرتهم مرتبطة مباشرة بتحسنهم في اللياقة البدنية.

وأشارت الدراسة إلى أنَّ 25% من الذين خضعوا لهذا البرنامج كان لديهم عامل خطر وراثي للخرف، لكن الغالبية 75% لم يكن لديهم هذه المخاطر وتمَّت متابعة جميع الحالات لمدة 5 سنوات.

وأسفرت النتائج عن أنَّ 21% ممن يعانون من مخاطر وراثية أصيبوا بالخرف ولم يكن للنشاط البدني أي تأثير على هذه المجموعة.

وعلى النقيض من ذلك بالنسبة للأشخاص الذين ليس لديهم خطر وراثي، فالنشيطون منهم كانت لديهم مخاطر أقل بكثير للإصابة بالخرف من أولئك الذين كانوا غير نشطين.

وأظهرت النتائج أنَّ غير النشيطين كانوا عرضة لخطر مماثل لأولئك الذين لديهم استعداد وراثي للخرف.

*** كما أظهرت نتائج دراسات بأن مساعدة أطفالك في حل الواجب تحميك من الخرف

القراءة والكتابة والسلامة العقلية مفيدة للمخ

كشفت دراسة أمريكية أن الأشخاص الذين يواظبون على قراءة الصحف وحل الكلمات المتقاطعة ومساعدة الأطفال في أداء الواجب المنزلي يتجنبون الإصابة بالخرف.

ونقلت صحيفة صن البريطانية عن جامعة كولومبيا أن الأميين أو الذين يجدون صعوبات في القراءة أو الكتابة يزيد احتمال إصابتهم بالخرف بثلاث مرات.

ووجد الباحثون أن من يعرفون القراءة والكتابة يمكنهم القيام بأنشطة تحافظ على صحة المخ لفترة أطول، مثل قراءة الصحف، واستكمال الكلمات المتقاطعة ومساعدة الأطفال في الواجبات المنزلية. ووجدوا أيضا أن معرفة القراءة والكتابة كانت مرتبطة بنتائج أعلى في اختبارات الذاكرة والتفكير.
وتشير هذه النتائج إلى أن القراءة ربما تساعد في تقوية الدماغ بطرق عديدة قد تساعد في منع أو تأخير الخرف، حتى أولئك الذين حصلوا على سنوات أقل في التعليم، فإن الأشخاص الذين يتعلمون القراءة والكتابة قد يتمتعون بمزايا مدى الحياة.

ولمدة 4 سنوات، اختبرت جامعة كولومبيا في الولايات المتحدة 983 شخصا بمتوسط ​​عمر 7 أعوام قضوا بضع سنوات فقط في المدرسة.

وأظهرت الدراسة أن البالغين غير المتعلمين كانوا أكثر عرضة 3 مرات للإصابة بالخرف في بداية التجربة، كما كانوا عرضة مرتين لتطويره. وأشارت الدراسة إلى أن ذلك يوحي بأن التعليم يمكن أن يعزز الاحتياطي المعرفي، وهو نوع من المرونة التي تسمح لأدمغتنا بمقاومة الأضرار لفترة أطول مع تقدمنا ​​فيكشفت دراسة كندية أن التمرين بأقصى جهد ممكن للجسم يقلل خطر الإصابة بأمراض المخ، خصوصاً بين كبار السن. السن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *